الرئيسية / التربية والتعليم / بتصنيفهم غير متضررين من الجائحة.. الحكومة تصفع أرباب التعليم الخصوصي

بتصنيفهم غير متضررين من الجائحة.. الحكومة تصفع أرباب التعليم الخصوصي

الفجر نيوز – متابعة

رغم اتهامهم بالجشع، لم ييأس أرباب التعليم الخاص من ابتزاز الحكومة بغية انتزاع جزء من أموال صندوق كورونا،  لكن قرارا لحكومة العثماني كان بمثابة الصفعة في وجه “المستثمرين” في قطاع التعليم الخاص بالمغرب، معتبرة إياهم غير متضررين ماليا من تداعيات تفشي الجائحة.

ويرتقب أن ينزل هذا القرار الحكومي الأخير، القاضي باستثناء مؤسسات التعليم الخاص من لائحة المستفيدين من دعم كورونا، كالماء البارد على أرباب التعليم الخصوصي بالمغرب، التي لم تنجح محاولاتهم المستميتة في إقناع الحكومة بقبول مطالبهم من أجل القبول بخطة استعجالية للإنقاذ المالي للقطاع.

وبحسب ما جاء في القرار الصادر في الجريدة الرسمية، اليوم الإثنين، فإن جميع مؤسسات التعليم الأولي الخصوصي، وجميع مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، ومؤسسات التكوين الفني الخاص، ومؤسسات التعليم العالي الخاص، لم يتضرر أصحابها من وضعية صعبة جراء تفشي جائحة الفيروس.

ويأتي ذلك بعد أن واصلت مؤسسات التعليم الخاص استخلاص الواجبات المالية الشهرية خلال فترة الحجر الصحي من الأسر، علماً أن مؤسسات في التعليم الخاص كانت وضعت ملفات تتعلق بتوقف موظفيها عن العمل، وهو ما أثار شكوكاً حول صحة تلك التصريحات.

وأعلن توفيق لعلج الرئيس الوطني للجمعية المغربية للمؤسسات الخصوصية، صباح اليوم الاثنين، بأن مؤسسات التعليم الخاص تكتلت في مواجهة الأسر المعنية، وأن هناك “لوائح سرية” ستستخدم ضدها.

وكشف لعلج، في شريط فيديو تم بثه على “اليوتوب”، بأن هذا الأمر لم يكن يتعين الكشف عنه لكنه صار ضروريا ليعرف الجميع بوجود قائمة سوداء تضم أسماء جميع الآباء غير المنضبطين.

ووجه لعلج تهديدا مباشرا للآباء قائلا: “من سيحاول نقل أبنائه من مدرسة إلى أخرى سيرى كيف سنتعامل معه الموسم الدراسي المقبل”، و”سيعرف حينها ما أقصد لأنه لا يمكن أن نسمح بتخريب مؤسسة مع الانتقال إلى الأخرى”.

المصدر: الفجر نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الصحة تحذر المغرب من المنحى التصاعدي لعدد الإصابات والوفيات جراء كورونا

الفجر نيوز – متابعة في ظل تواصل ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بسبب وباء كوفيد-19 في ...

%d مدونون معجبون بهذه: