الرئيسية / حقوق وحريات / في أول خروج إعلامي عقب انتخابه على رأس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عادل تشيكيطو: نسجل تراجعا مهولا في مجال الحقوق و الحريات

في أول خروج إعلامي عقب انتخابه على رأس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عادل تشيكيطو: نسجل تراجعا مهولا في مجال الحقوق و الحريات

أجرى موقع “الفجر نيوز” حوارا مع السيد عادل تشيكيطو الرئيس الجديد للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب.
إليكم نص الحوار:
حاوره: نعيم بوسلهام
1ـ كيف مرت أجواء المؤتمر الوطني الثامن الذي عقدته العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالرباط نهاية الأسبوع المنصرم، والذي على إثره تم انتخابكم رئيسا للعصبة خلفا للسيد عبدالرزاق بوغنبور؟
ـ المؤتمر الوطني الثامن للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان علاوة على كونه محطة تنظيمية كان فرصة للخوض في القضايا الحقوقية الراهنة وعلى رأس قائمتها قضية الهجوم المفرط على المدافعات و المدافعين عن حقوق الإنسان من قبل الأجهزة وبعض وسائل الإعلام المسنودة من طرف جهات تحن إلى سلوكات بائدة، فالمؤتمر لم يكن ميدانا للتنافس حول المهام و المسؤوليات بقدر ما كان طاولة للتداول في الشأن الحقوقي، الأمر الذي يؤكده برمجة اللجنة التحضيرية و المكتب المركزي السابق لندوتين محوريتين و إعطاء الأولوية لمشاريع سبع ورقات لامست كل الجوانب المتعلقة بحقوق المغاربة و حريتهم وكرامتهم ووضعهم المعيشي.
ـ من الصعب أن أبسط أمامك الآن أجندة المرحلة المقبلة من نشاط ونضال العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان، لكن دعني أخبرك أن المكتب المركزي سيعقد خلال الأيام المقبلة يوما دراسيا سيسطر خلاله برنامجه لهذا الموسم والذي لن يكون إلا تفعيلا لتوصيات المؤتمر الوطني الثامن، هذا الأخير الذي شدد على ضرورة لفت انتباه الدولة و الرأي العام المغربي إلى الانزلاقات اللاحقوقية التي أضحت عنوانا للسلوك العدواني الموجه ضد المدافعات و المدافعين عن حقوق الانسان و الصحفيين وكذا الموطنات و المواطنين المغاربة.
3 ـ يأتي انتخابكم على رأس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، في مرحلة يكاد يجمع المراقبون والمتتبعون للشأن الحقوقي بالمغرب، أنها مرحلة أقل مايقال عنها أنها تتميز بالنكوس والإرتكاس، في رأيكم هل هذا التقييم صحيح أولا؟ ثم ماهو تقييمكم الأولي للمشهد الحقوقي في المغرب؟
ـ بالفعل لقد سجلت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تراجعا مهولا في مجال الحقوق و الحريات جسده الاعتقالات التي طالت نشطاء في الريف و جرادة وقلعة السراغنة … وصحفيين وفاعلين حقوقيين و التشهير بفعاليات والتضييق عليهم وتحجيم هامش الحريات واستفحال مظاهر الفساد الاداري وتغول الممارسة الاستبدادية وحرمان الجمعيات من الحق في التكثل و النشاط وعدم منحهم وصول ايداع إلى غير ذلك من السلوكات التي ولى عليها الدهر و التي قمنا في المكتب المركزي السابق بفضحها من خلال بيانات وكذا من خلال التقارير الحقوقية السنوية كان آخرها التقرير السنوي الذي تم عرضها على الصحافة في ندوة صحفية خلال الأيام الفارطة.
ـ لا أريد أن أطعن في نزاهة وحياد أية جمعية “حقوقية” إلا أنه في الواقع هناك بعض الجمعيات المنسوبة إلى الجسم الحقوقي عنوة لا تحمل من الحس الحقوقي سوى الاسم لانشغالها بخدمة أجندات ممخزنة وموجهة الغرض منها تسفيه العمل الحقوقي و وضعه أمام فوهة الرأي العام، فالعمل الحقوقي لايدين سوى لإديولوجية واحدة و هي كونية الحقوق و الحريات و لا يعترف بالانتساب لجهة سياسية او نقابية او دينية أو عرقية و غير مقبول أن يخضع لإملاءت سلطوية. فمجال الدفاع عن حقوق الانسان لا إديولجية له سوى الانسان وحقه في العيش الكريم كان إسلاميا أو يساريا أو رمادي الانتماء أو لا منتمي بمعنى أدق إذا سمحنا بإدخال هذا المجال إلى مطبخ الحسابات السياسية او الاديولوجية فلنقرأ عليه السلام.
المصدر: الفجر نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصدر إعلامي: المغرب بصدد التزوّد بـ 4 طائرات الأقوى في التجسس والحرب الإلكترونية من أمريكا

الفجر نيوز – متابعة ذكر موقع intelligenceonline بأن المغرب بصدد إنهاء صفقة مكونة من 4 ...

%d مدونون معجبون بهذه: