أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا وحوادث / شؤون دينية / تعيينات جديدة بالمجالس العلمية المحلية تقطع مع هيمنة الحركات الدعوية ذات منحى الإسلام الحركي

تعيينات جديدة بالمجالس العلمية المحلية تقطع مع هيمنة الحركات الدعوية ذات منحى الإسلام الحركي

الفجر نيوز – متابعة

عرفت المجالس العلمية المحلية مؤخرا، من خلال التعيينات الجديدة تغيرات جدرية على مستوى الخلفية الإيديولوجية لمنتسبيها، حيث ظهر أنه يتم التخلي عن المنتمين للحركات الدعوية سواء ذات المرجعية السلفية أو الإخوانية وتعويضها بتعيينات مستقلة أو ذات منحى تصوفي. بعدما صدر الظهير الملكي المتعلق بالتعيينات الجديدة للمجالس الدينية الرسمية.

ووفق المعطيات الصادرة بالجريدة الرسمية فقد تم الكشف عن اسماء  187 عضو مجلس علمي جديد همت 72 اقليم.

ويبذو ذلك واضحا من خلال القائمة الطويلة لاعضاء المجالس العلمية الجديدة التي جاءت خالية من رموز حركة التوحيد والإصلاح التي تشكل العمق الاستراتيجي والبشري لحزب العدالة والتنمية.

مصادر إعلامية، أكدت أن جل المجالس العلمية بالمدن الكبرى مثل الرباط والدار البيضاء وفاس وطنجة لم تعرف حضور اسماء معروفة داخل الذراع الدعوي للبيجيدي كما كان الحال مع المجالس السابقة.

ووفق ذات المصادر التي وصفت بالموثوقة، فإن التعيينات الجديدة داخل المؤسسات الدينية المحلية تميزت بحضور بعض من المحسوبين على التيار التصوفي الذي ينتمي إليه أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية.

يشار أن المجالس العلمية المحلية، تقوم بحسب ظهير إنشائها الذي يعود إلى سنة 2004 بمهمة نشر مبادئ الدين الإسلامي الحنيف وترسيخ قيمه السامية وتعاليمه السمحة، كما تعمل على صيانة مقومات الشخصية المغربية والإسهام في تحصينها.

ويتألف كل مجلس علمي محلي من رئيس وأعضاء يعينون بظهير شريف من بين الشخصيات العلمية المشهود لها بالحضور المتميز في مجال الثقافة الإسلامية والتوعية الدينية والكفاءة والدراية في مجال الفقه الإسلامي والإسهام الجاد في إغناء الدراسات الإسلامية.

المصدر: الفجر نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عدد الدول التي علق المغرب رحلاتها الجوية بلغ 53 دولة

الفجر نيوز – متابعة أعلن المغرب، تعليق الرحلات الجوية مع 53 دولة، إلى أجل غير ...