أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا وحوادث / الشيخ الفزازي من زواج “الفاتحة” إلى زواج “المقاطعة”

الشيخ الفزازي من زواج “الفاتحة” إلى زواج “المقاطعة”

الفجر نيوز ـ متابعة

ابتدع الشيخ السلفي محمد الفزازي زواجا جديدا بديلا لمايعرف عند العامة بزواج الفاتحة أو الزواج العرفي الغير موثق، حيث لجأ هذه المرة، إلى أقرب ملحقة إدارية “المقاطعة” لتوثيق زواجه، على الرغم من علمه بعدم اعتراف القانون المغربي بهكذا توثيق.

ونشر الشيخ السلفي السابق “محمد الفزازي” تدوينةله قال فيها أنه سيتابع قضائياً جريدة الكترونية، قامت بتسريب وثيقة عبارة عن “التزام” كتابي تمكن من خلاله من الارتباط بشابة للزواج، لكن بدون توثيق عقده توثيقا رسميا عن طريق مكتب العدول، لأن الزواج المعترف به في المغرب هو الزواج الموثق بحضور عدلين المخول لهم قانونا كتابة عقود الزواج، وما دون ذلك فهي عقود باطلة لايعترف بها المشرع المغربي.

و كتب ذات الشيخ المثير للجدل، أنه قرر متابعة جريدة الكترونية تصدر بطنجة، متهماً القائمين عليها بتسريب ما اعتبره سراً شخصياً تم نشره بدون موافقته.

وعلق بعض الظرفاء على تدوينة الفزازي هاته بالقول: إذا كان الفزازي يعتبر هذه الوثيقة المنشورة أو المسربة سندا لزواجه فلماذا

يتهرب من الإشهار الذي هو شرط من شروط الزواج عند أغلب مذاهب أهل السنة؟

هذا، ويذكر أن الوثيقة التي نشرها الفيزازي رفقة تدوينته، تحمل معلومات تفيد بأن ذات “الشيخ” ارتبط بالشابة المسماة “سناء” منذ فاتح يونيو 2018،  بالتزام تم تصحيح إمضائه فقط لدى احدى “مقاطعات” المدينة، يتضمن ارتباط زواج مع الاشارة الى تعذر توثيق عقد الزواج، مقابل مهر قدره 5000 درهماً، وبحضور شاهدين.

يذكر أن “الشيخ” الفزازي بات يعرف بمغامرات من هذا النوع، حيث كانت قصتة مع الشابة حنان، المنحدرة من سبت جزولة نواحي آسفي، قد شغلت مواقع التواصل الاجتماعي أياما طويلة سنة  2017

 

المصدر: الفجر نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشكلة النقد عند الإسلاميين

  بقلم: نوالدين الحاتمي لماذا تُثار حفيظة الإسلاميين عند كل محاولة نقد جادة؟  لماذا  تشعر ...

%d مدونون معجبون بهذه: