أخبار عاجلة
الرئيسية / حقوق وحريات / أستاذة جامعية مصرية محتجزة بالسعودية تناشد الملك سلمان وولي عهده بإنصافها وإعادتها إلى بلدها مصر

أستاذة جامعية مصرية محتجزة بالسعودية تناشد الملك سلمان وولي عهده بإنصافها وإعادتها إلى بلدها مصر

الفجر نيوز – متابعة

استغاثت جامعية مصرية تدعى الدكتورة “حنان صبحي محمد السيد”، بالملك سلمان وولي عهده محمد، من أجل إنصافها من الظلم والحيف الذي لحق بها جراء دعوى كيدية من طرف الجامعة التي كانت تُدرّس بها، حيث فوجئت – كما جاء في نص الإستغاثة – باعتقالها  رفقة أخيها  من منزلها بالقوة للتحقيق معها في “بلاغ هروب” كيدي من الجامعة، ليتم وضعهما رهن الإعتقال ب”سجن الشميسي” أحد أكبر السجون أو (مراكز الإيواء) بالمملكة العربية السعودية، الذي يقع في المنطقة الغربية على بعد 20 كيلومتراً في اتجاه الطريق بين مكة وجدة.

وحسب الرسالة ( الإستغاثة)، فقد احتجزت السلطات السعودية الدكتورة حنان صبحي محمد السيد، دون أي سبب قانوني ليتم منعوها من الخروج وعدم تنفيذ قرار الديوان الملكي ” بالحصول على حقوقها والعودة  لبلدها الأم مصر ”
وتقول الدكتورة حنان، أن هناك 90 حالة كورونا بين المحتجزين بمحتجز الشميسي إلى حدود كتابة رسالتها، مع احتمال كبير لزيادة الاعداد خلال ساعات والأيام المقبلة، نظرا للتكدس والزحام بعنابر الحجز مع ما يستتبع ذلك من مخاطر انتقال العدوى بين المتحجزين بعضهم البعض و بين الشرطة السعودية أيضا.

وتضيف نص الرسالة ( الإستغاثة) ذاتها، أن الدكتورة وأخيها المحتجزين  منذ مايفوق 15 يوم يعانيان حالة إعياء شديدة وقد قاما بطلب العلاج والطبيب ، لكن لاحياة من تنادي، تقول الأستاذة الجامعية المصرية : ” حياتي في خطر داهم ” .

وهذا نص الإستغاثة التى قامت بنشرها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، لعلا وعسى أن يصل صوتها لملك السعودية وولي عهده أو للرئيس المصرى

جلالة / الملك وسمو ولي العهد المملكة العربية السعودية حفظكم الله
تحية طيبة …. وبعد ،،،
استغاثة دكتورة جامعية مصرية بجلالة الملك سلمان وسمو ولي العهد حفظكم الله
” الشرطة السعودية احتجزتني بالقوة من منزلي بجدة و حياتي في خطر داهم ، وأنا على ثقة كاملة بعدالة جلالتكم ورعايتكم وأنكم لن ترضوا بظلم امرأة في بلد الله الحرام ، أريد حقوقي والعودة لمصر آمنة ”
الشرطة السعودية بجدة احتجزتني بالقوة يوم الاثنين الماضي 11مايو 2020م أنا وأخي ” المحرم لي ” من منزلي بجدة وأخبروني : ” ستأتي معنا ساعتين وتعودي لأن جلالة الملك وسمو ولي العهد أرسلنا لاعطائك حقوقك وعودتك لمصر ” ، وفوجئت بالتحقيق معي في بلاغ هروب كيدي من الجامعة ورفضوا اخراجي بعدها ، و تم احتجازي بمنطقة الشميسي بجدة دون أي سبب قانوني ، ولا توجد أي مخالفات أو بلاغات مسجلة ضدي على النظام السعودي .
برجاء التكرم بالنظر في تظلماتي المرسلة لجلالتكم منذ ٤ سنوات وحتى الآن ، كل ما أطالب به حقوقي والعودة لمصر آمنة .
” أنا على ثقة كاملة بعدالة جلالتكم ورعايتكم – حفظكم الله ”
وتفضلوا بقبول وافر التحية والتقدير والاحترام ،،،
د. حنان صبحي محمد السيد – دكتورة القانون بجدة

المصدر: الفجر نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشكلة النقد عند الإسلاميين

  بقلم: نوالدين الحاتمي لماذا تُثار حفيظة الإسلاميين عند كل محاولة نقد جادة؟  لماذا  تشعر ...

%d مدونون معجبون بهذه: